منصات إلكترونية لخدمة (45) ألف مشترك بغرفة المدينة خلال الجائحة

04/24/2021

أطلقت غرفة المدينة المنورة عددا من المبادرات لخدمة أصحاب أكثر من 45 ألف سجل تجاري بمنطقة المدينة المنورة، إبان أزمة جائحة كورونا، لتحفيز البيئة الاستثمارية بمنطقة المدينة المنورة والمحافظة على استمرارية منشآت القطاع الخاص في ممارسة عملها. واتساقا مع دورها في إحداث تنمية مجتمعية فاعلة، باعتبارها جزءاً أصيلاً من إستراتيجيتها.
وتمثلت جهود الغرفة وفق أحدث تقرير أصدرته في تنظيم عدد اللقاءات وورش العمل إبان أزمة الجائحة (كورونا) بـ(224) لقاء، تحدث فيها (87) محاضرا، واستفاد منها (4020) مستفيدا، وبلغ عدد المنشورات (1755)، وتم تقديم (10684) خدمة إلكترونية في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة للوقاية من تفشي فايروس كورنا، بالإضافة إلى التزايد المطرد في أعداد المستفيدين من برامج التواصل عن بعد، وخدمة المنصات الإلكترونية التي أنشأتها غرفة المدينة المنورة، والتي كان لها دور كبير في تخفيف آثار الحظر، حيث بلغ عدد الخبراء المسجلين في منصة (خبراء) 67 خبيرا شملت 20 قطاعاً، وبلغ عدد الزيارات لهذه المنصة (3. 575) زائر، وبلغ عدد المستفيدين من منصة (إرشاد) أكثر من (10) آلاف زائر، كما تم الترويج لـ(2. 243) فرصة استثمارية من خلال اللقاءات المباشرة، وبلغ عدد الفرص المسجلة في منصة (استثمارات المدينة) 130 فرصة وبلغ عدد المنشآت المسجلة في منصة سوق المدينة الإلكترونية (1. 009) منشأة تداولت (770) منتجا، وبلغ عدد الباحثين عن العمل منصة (توطين) 5. 6312 باحث، وأعلنت (30296) وظيفة، تم تسكين (382) وظيفة، بالإضافة إلى رفع فاعلية المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتهيئة بيئة العمل للاستثمار في القطاعات الواعدة، ومبادرات الغرفة في أسبوع ريادة الأعمال العالمي.