الأمين العام

الإستاذ محمد محمود رمضان

البيانات الشخصية

كلمة الأمين

الحمد لله الذي جعل لنا من العلم نورا نهتدي به

والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم النبيين وإمام المرسلين........ و بعد...

   نظراً لما تمثله منطقة المدينة المنورة عامة و مدينة المدينة المنورة خاصة من مكانة دينية و اقتصادية و سياسية باعتبارها مثوى الرسول الكريم صلى الله علية و سلم, ومزارا لجميع المسلمين و ما تشهده من ازدهار في جميع المجالات و ما تتمتع به من بني تحتية متكاملة, ومؤسسات خدمية فاعلة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات لجميع القاطنين و الوافدين و المستثمرين بفضل التحديث المستمر المبنى على أسس راسخة من التخطيط و التقويم الجيد تحت رعاية وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان  بن عبدالعزيز حفظة الله أمير منطقة المدينة المنورة.

انطلاقا من هذا المبدأ, و إيمانا بدور القطاع الخاص في بناء علاقة تكاملية مع القطاع الحكومي فإن الغرفة التجارية الصناعية ممثلة في مجلس ادارتها وجهازها التنفيذي يقع على عاتقها المشاركة المسئولة لإيجاد البيئة المعلوماتية للاستثمار اعتمادا على ما تتميز به المدينة المنورة من مقومات دينية و مكانة تاريخية و اقتصادية. اخذين في الاعتبار اهمية المعلومة .. في حياه الأفراد والمجتمعات، ونحن  نعيش في عصر المعلوماتية الذي حول العالم إلى قرية صغيرة تختصر المسافات وتقتحم الحواجز. ولذا كان لزاما على أي مؤسسة ترغب في مواكبة العصر أن تتخذ لها استراتيجية معلوماتية فعالة لمواجهة متطلبات هذا العصر وفقا لاستراتيجية مجلس الادارة الهادفة الى خدمة قطاعات المال والاعمال في منطقة المدينة المنورة  .

وتأكيدا لهذا الاهتمام ووفقا للمعطيات السابقة .. أدركت غرفة المدينة  أهمية المعلومة بالنسبة لرجال الأعمال والمستثمرين الذين يعتمدون في كل قراراتهم العصرية على المعلومة الدقيقة المحدثة والمتميزة من قواعد البيانات المحلية التي تغطي معلومات مهمة عن المملكة العربية السعودية ومنطقة المدينة المنورة خاصة، والمعلومات الخارجية ، و تتمحور خططنا المستقبلية لبناء المزيد من قواعد البيانات المحلية والعالمية و الاشتراك في قواعد معلومات جديدة تتيح لرجل الأعمال فرصة الحصول على متطلباته المعلوماتية في أي وقت من خلال قاعدة معلوماتية الكترونية في موقع الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة على الانترنت والذي نعمل باستمرار على تحسين وتجديد  محتواه