نظم مجلس الغرف السعودية والغرفة التجارية والصناعية بالمدينة المنورة لقاء لاستكشاف الفرص الاستثمارية بمنطقة المدينة المنورة في القاعة التاريخية بالجامعة الإسلامية، بحضور جمع من سيدات الأعمال في المنطقة. حيث القى امين عام غرفة المدينة المهندس عبدالله بن احمد أبو النصر كلمة ترحيبية شكر فيها مجلس الغرف السعودية على المبادرة المميزة مشيرا الى ان المدينة المنورة من فجر التاريخ الاسلامي المحرك الرئيسي للإنتاجية والنمو منذ ان تساءل الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف عن السوق بعبارته الشهيرة (دلوني على السوق) مؤكدا انها ستظل عنصراً ضروريا في تنافسية الدول في الحاضر والمستقبل .باعتبارها المدينة العالمية الوحيدة الأكثر استقطابا للحجاج وزوار المسجد النبوي الشريف . وتضمن برنامج اللقاء عرضاً عن مزايا الاستثمار في منطقة المدينة المنورة، والفرص الاستثمارية من قبل عدد من الجهات ممثلة في مركز التنمية الاقتصادي بالإمارة، ووادي طيبة للاستثمارات ، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ومدينة المعرفة الاقتصادية ممثلة في معهد مدينة المعرفة للقيادة والريادة، وشركة طيبة لتشغيل المطارات وشركة المقر للتطوير والتنمية التابعة لأمانة منطقة المدينة المنورة. طرحت جملة من المبادرات والفرص الاستثمارية تمثلت في تكوين شراكات استراتيجية لإنشاء بوابة المدينة الاستثمارية وتعزيز صناعة المعارض والمؤتمرات من خلال مبادرة المدينة وجهة المسلمين وبرنامج سياحة ما بعد العمرة ومبادرة (المدينة خير لهم ) وتنمية المحافظات من خلال مراكز تنمية محلية ومشروع إقامة مدينة متكاملة لتمور المدينة كوجهة محلية وعالمية بمساحة مليون متر في وادي بطحان لتسويق 134 الف طن من التمور

الجدير بالذكر ان اللقاء يهدف إلى الإسهام في تمكين المرأة السعودية في التنمية الاقتصادية المرتبطة برؤية المملكة 2030 من خلال تنفيذ مبادرة تنظيم زيارات لسيدات الأعمال المهتمات بالاستثمار في المناطق بصفه دورية لمختلف مناطق المملكة. وتعزيز التواصل بين سيدات الأعمال والجهات الداعمة لهن من خلال إبراز واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة، مما يتيح الفرصة أمام المستثمرات لخلق فرص جديدة تسهم في زيادة فاعلية مشاركتهن في دعم الاقتصاد الوطني.