اختتمت اللجنة التوجيهية لمشروع تنمية قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة  المكونة من  مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وغرفة المدينة المنورة ومركز التجارة الدولية برفقة خبراء محليين ودوليين اعمالها  بغرفة المدينة بتحديد مراحل تنفيذ المشروع ووضع خطة عمل للمشروع لسنة 2018 وتحديد مسؤوليات الجهات المعنية بتنفيذ المشروع وكان الوفد قد قام بالعديد من زيارات العمل الميدانية  حيث عقد اجتماعا مع وكيل  امارة منطقة المدينة المنورة المساعد للشؤون التنموية المهندس محمد إبراهيم عباس لاطلاعه بآخر المستجدات في مشروع تطوير قطاع التمور بالمدينة المنورة ومركز خدمة التمور الشامل كما عقد الوفد اجتماعا تراسه مدير عام الادارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة المدينة المنورة المهندس إبراهيم بن عبدالعزيز الحجيلي  بغرض التنسيق للعمل المشترك لتعزيز قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة ومناقشة فرص الاستثمار وفي هذا الاطار كما زار الوفد منظومة نماء المنورة التقى خلالها الرئيس التنفيذي لنماء المنورة الدكتور احمد دبروم ناقش الاجتماع العديد من المواضيع ذات العلاقة بتنمية وتطوير قطاع التمور . وقام الوفد بزيارة العديد من جمعيات المزارعين ومصانع التعبئة والتحويل والمتداخلين في سلسلة القيم حيث زار الوفد مزرعة عضو مجلس الإدارة الأستاذ مدني الاحمدي واللواء احمد الردادي استمع الوفد خلال الزيارة الى مرئيات مزارعي المنطقة والتحديات التي تواجه القطاع وسبل تطوير آليات العمل كافة من الخدمات الفنية والميدانية في الحقل الى مرحلة ما بعد الحصاد خاصة والمشروع يستهدف صغار المزارعين.


الى ذلك شكر الأستاذ عبد الله بن محمد الدقاق عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الزراعية رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار على مساندته ودعمه المتواصل لمشروع تطوير تمور منطقة المدينة المنورة منوها الى ان مركز خدمة التمور الشامل يعتبر اول مشروع في المملكة ويمثل قيمة مضافة لتمور المملكة واصفاَ تمور منطقة المدينة المنورة بالبترول الأسود الذي يساهم في تطوير الرؤية المستقبلية للملكة 2030 من خلال تنوع مصادر الدخل والاستفادة من الميزة النسبية والتنافسية لمنطقة المدينة المنورة .