تصدرت الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة اولويات وثيقة الشراكة الاستراتيجية بين المملكة العربية السعودية ومجموعة البنك الاسلامي للتنمية الهادفة الى دعم التحول الانتاجي من القطاعات غير النفطية تعزيزا لتوجهات الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 من خلال التوقيع على مذكرة تفاهم (مشروع تنمية قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة وتأسيس مركز خدمة قطاع  التمور برعاية واهتمام مباشر من قبل صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلمان امير منطقة المدينة المنورة .

جاء ذلك خلال الاجتماع التمهيدي بين اللجنة الزراعية بغرفة المدينة ووفد مجموعة البنك الاسلامي للتنمية ومركز التجارة الدولية برفقة عدد  من الخبراء المحليين والدوليين لمدة (5) ايام والذي تراسه عضو مجلس الادارة رئيس اللجنة الزراعية الاستاذ عبدالله دقاق والذي اشار الى انه سيتم خلالها مناقشة مكونات مشروع تنمية قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة واعداد صيغة نهائية لخطة العمل ووضع جدول زمني لزيارات عمل الخبراء بالإضافة الى زيارة العديد من الجهات ذات الصلة  منوها الى ان مذكرة التفاهم تهدف الى تعزيز التعاون في تحقيق اهدافهما المشتركة في تعزيز قدرات واليات التعاون التجاري وتنمية التجارة  من خلال برنامج تطوير قطاع التمور كصنف تجارى مرغوب ومنتج يحمل بصمة تجارية وقيمة روحية  لا تبارى مشيرا الى ان اكثر من 400 صنفا من التمور في المملكة تتقدمها اصناف المدينة اكبر محفز للتصدير واستطرد قائلا  ( ان مذكرة التفاهم تهدف الى تحسين القدرة التنافسية والوصول للأسواق العالمية  وتعزيز قدرات المزارعين وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتوليد فرص عمل مستدامة) .