تنطلق مساء الأحد ولمدة خمسة أيام أولى فعاليات برنامج الدورات التدريبية الذي تقدمه الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة بتنظيم من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة( ITFC) عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبالتعاون مع مركز تدريب التجارة الخارجية بجمهورية مصر العربية تحت مسمى "التسويق الدولى واستراتيجيات التصدير"

صرح بذلك نائب رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة الأستاذ منير محمد ناصر بن سعد قائلا أن هذه البرامج التدريبية تأتي ضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة خلال شهر رمضان الماضي مشيراً إلى الجهود المقدرة للبنك الاسلامي للتنمية في تعزيز القدرة التنافسية لقطاع التمور في منطقة المدينة المنورة للوصول للأسواق العالمية وتحقيق عوائد اكثر استقرارا لنسبة كبيرة من سكان منطقة المدينة المنورة من المزارعين ومؤسسات القطاع الخاص وما يمكن ان تمثله مذكرة التفاهم من تحول استراتيجي في تعزيز الهوية الوطنية والإسلامية لتمور المدينة المنورة

فيما أكد المهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة أن هذه الدورات التدريبية المميزة ستساهم، بإذن الله في الرفع من التوعية بأهمية التصدير والتوجه للأسواق الخارجية لتنويع القاعدة الإنتاجية، ومساندة جهود الغرفة في دعم القطاع الخاص في شتى الميادين بما في ذلك التجارة الخارجية وذلك للدور الذي تلعبه كقوة محركة للتنمية والرفاه في منطقة المدينة المنورة مشيراً إلى جاهزية المؤسسة لدعم القطاع الخاص في منطقة المدينة المنورة وذلك للإسهام في بلوغ الاهداف التي ترمي إليها رؤية المملكة 2030، فيما يخص تطوير قدرات المنشآت التجارية الإنتاجية ورفع الكفاءة التقنية لديها وتعزيز قدرات الكوادر الشبابية في القطاع الخاص لتكون قادرة على الانخراط في منظومة الإنتاج بتنافسية عالية.

كما أكد سنبل على حرص البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة على وجه الخصوص على تقديم الدعم للغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، في جهودها الداعمة للقطاع الخاص من أجل تنويع اقتصادها وتوظيف الشباب السعودي للمساهمة  في تحقيق الأهداف المرجوة ودعم مسيرة التنمية الشاملة للملكة في نطاق رؤيتها 2030.